برامجنا

القادة الشباب

هو برنامج خاص بالشباب والشابات المؤهلين والمهتمين بتنمية مجتمعاتهم، بهدف تعزيز قدراتهم ودعم تبادل الخبرات والمعرفة فيما بينهم

إقرأ المزيد

فرح

هو برنامج للأطفال عالي الجودة ضمن بيئة آمنة وملائمة،

إقرأ المزيد

كرامة

هو برنامج إغاثي يعمل على توفير المساعدات المالية أو المادية (جماعية أو خاصة) للأشخاص المحتاجين اقتصاديًا

إقرأ المزيد

التمكين

التمكين هو عملية اكتساب قدر كافٍ من التحكم والثقة لتغيير كيفية بناء المجتمع اجتماعيًا واقتصاديا

إقرأ المزيد

الأخبار

21
May

وقفة تضامنية

احياءً لذكرى النكبة قام طلاب الدعم الدراسي ضمن مشروع المدرسة البديلة في جمعية نواة مركز مخيم عين الحلوة بوقفة تضامنية اضافة الى ذلك قامو بتوقيع عريضة وعنوانها الحرية لفلسطين.

إقرأ المزيد
19
May

سكري الحمل

عقدت منسقة مشروع شعاع جديد للحياة لدى جمعية نواة الممرضة هدى الزعبوطي، جلسة توعية عن سكري الحمل وذلك في العيادة النسائية في مستشفى النداء الإنساني.

إقرأ المزيد
19
May

مشروع البيت البنفسجي مجموعه من الفتيات في صفوف التدعيم الدراسي لحصولهن على علامات متفوقه

كرمت جمعية نواة- مركز نهر البارد-ضمن مشروع البيت البنفسجي مجموعه من الفتيات في صفوف التدعيم الدراسي لحصولهن على علامات متفوقه في الامتحانات المدرسيه ومجموعه اخري لالتزامهن بالساعات الدراسيه داخل المركز

إقرأ المزيد

مقالات

10
May

حق العيش بكرامة للاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان

وسط هذه الوفرة والكثرة، لا يزال الكثير من الناس يعانون الجوع، ويعيشون في مساكن فقيرة تغيب عنها الخدمات الأساسية ومقومات الحياة ومنها: المياه والصرف الصحي. ولا يزال كثيرون ينشؤون دون تلقي تعليمٍ موازٍ لمقتضيات العصر.

إقرأ المزيد
28
Apr

العبور للموت في مخيم شاتيلا

على بعد أنفاس قصيرة من المكتب الإقليمي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة اللبنانية بيروت، يقع مخيم شاتيلا .. قد يبدو لك فور دخولك إليه أنه ملاذ لطالبي الموت .. لكن سكانه في حقيقة الأمر ساعون في الحياة كمن فقد كل الحيل ولا يزال يحاول النجاة. من اللافت أن كل زقاق في مخيم شاتيلا يحتاج لأن يغاث، ذلك لأن المشكلات فيه كثيرة وشديدة.. عبر محرك البحث تجد بعضاً من الأوصاف التي تقال بحق المخيم .. يقول أحدهم: " إن الوصول إلى المخيم سهل جداً، ولكن ليس من السهل قيادة السيارة داخل المخيم لأن شوارع المخيم تعود إلى ما قبل التاريخ". وآخر يدعي قائلاً: " إن المخيم غير آمن بسبب انتشار المظاهر المسلحة بكثرة، وكثرة جرائم القتل والاستغلال". وعلى رد هذا وذاك، تستطيع أن تستخلص دون حاجتك للقيام بجولة ميدانية أن في مخيم شاتيلا ظاهرة في الفقر والحاجة والإهمال، وأنه حالة ناتجة عن مساومات تسقط على إثرها أشكال ومقومات الحياة، لتتاح أسباب الموت فيه. وقد لحظت اللجنة المعنية بالحقوق المدنية والسياسية في دورتها الثالثة والعشرين أن:" الحق في الحياة المنصوص عليه في الفقرة الأولى من المادة 6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، هو الحق الأعلى الذي لا يجوز الخروج عليه حتى في أوقات الطوارئ العامة. والحق في الحياة نفسه مكرس أيضاً في المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948. وهذا الحق هو الأساس الذي تقوم عليه جميع حقوق الإنسان". وعليه، يجدر بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان النظر بعين مسؤولة إلى مخيماتنا ومجتمعاتنا وأفرادها المشتتين على مساحة هذا الوطن، دون حسابات سياسة وعرقية وعقائدية. فشاتيلا .. فيه أشكال كثيرة وضارية من الموت .. إضافة إلى الوجوه غير المألوفة والدخيلة عليه وعلى أهله .. مياهه مالحة .. ومشاريع الإغاثة فيه فاشلة أكانت عن سهو أو عمد.. في المخيم هناك شكل للموت لا يحتاج لأحد أن يدلك عليه .. فتتدلى إزاء رأسك وعنقك تمديدات الكهرباء والمياه.. فكل متجول هناك يمضي حاملاً كفنه، خوفاً من الاحتجاج. يهرب أحدهم من الإجابة عن أسئلتي، وآخر يقول ساخراً: "كله تمام، نحن بنعمة" .. ثم يضحك ويهرع لجاره في المحل الملاصق ليتبادلان الحديث بعيداً عني، فيقول له:" قال مين برأيك المسؤول! بكرا بتطلع مخابرات" .. ويوافقه جاره قائلاً: "ما عنا مشاكل، الدولة معيشيتنا أحلى عيشة" .. لكن البعض الآخر، ومنهم كريمة، تقول بكل صراحة أنها باتت تكره فصل الشتاء، وتتكلم عن الشباب الذين قتلتهم الكهرباء، فقالت :" شباب كتير ماتت.. شباب كتير بالشتا لزقت بالكهربا هي وعم تفتح محلاتها، وماتت". ورجل آخر يعرف وجهي "يعرفني"، تجرأ أن يقول أن امرأة كانت تمسح درج بيتها فغدرتها الكهرباء وقتلت. كلٌّ كان طالبٌ للحياة عندما قتل في مخيم شاتيلا.. كلٌّ كان راغبٌ بعيش حياة هنيئة فحسب.. كانت المخيمات ملاذَ الفارين بحياتهم، وهناؤهم من الموت حتى عبر إليهم الموت فيها ! فلا حق فوق حق الحياة .. نموذجٌ مثل مخيم شاتيلا يرغمك على الخروج عن رد الفعل التقليدي، والاستفهام الاعتيادي .. ففي صالح من تتدلى تمديدات الكهرباء والمياه في شاتيلا .. كالمشانق؟!

إقرأ المزيد
05
Apr

يوم الأرض الفلسطيني .. في رحاب اللاجئين

يوم الأرض الفلسطيني .. في رحاب اللاجئين يوم الأرض الفلسطيني هو يوم يُحييه الفلسطينيون في ٣٠ آذار من كل سنة. تعود أحداث هذا اليوم لشهر آذار ١٩٧٦ بعد قيام السّلطات الصهيونية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة، ما أسفر عنه البدء في إضراب عام ومسيرات عمّت جميع أنحاء فلسطين، وأدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة واعتقال المئات . ولعل ما يلفت الأنظار عند الحديث عن مناسبات مثل يوم الأرض وغيرها من المناسبات الهامة في تاريخ الشعب الفلسطيني هو أهمية إحياء هذه المناسبات لما لذلك من دور محوري في تشكيل علاقة متينة بين هذا الشعب وقضيته وكل تاريخها. هذه الأهمية تتضاعف، بل تزيد أضعافاً عند اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء العالم كله. فهؤلاء لا يملكون شيئاً ملموساً يربطهم بالأرض والوطن، لا يحملون سوى المبادئ والقيم والأحلام التي تعتبر بمثابة روابط ملتصقة بالأرض بنوها على مر السنين، وشكلوا من خلالها صورة للوطن في أذهانهم، كما نسجوا مع الوطن علاقة لا يملكها غيرهم، وذلك مع مكان لم يروه من قبل. اللاجئون الفلسطينيون هم فقط القادرون على تشكيل هذه الروابط والشعور بها. هذا اللاجئ نفسه استطاع وعلى مدار ٧٤ عاماً أن يحافظ على هذه المشاعر ويغذّيها عاماً بعد عام، بعد سنوات طويلة من التخبط الذي يعيشه والذي يحيط به من كل صوب ونحو على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية كافة. هذا اللاجىء بات مجرداً من جميع الحقوق التي من شأنها أن تضمن له عيشة كريمة. في مخيم البرج الشمالي جنوبي لبنان مثلٌ صارخٌ عن صعوبة الحياة لدى اللاجئين الفلسطينيين، فأغلب سكان هذا المخيم هم عمال مياومون سواء في الأراضي الزراعية المجاورة أو غيرها من الأعمال. ويعانون من فقر شديد تفاقم في السنوات الأخيرة بخاصة بعد الأزمة الاقتصادية الخانقة التي حلت بلبنان. إن تردي الأوضاع الاقتصادية لدى أهل المخيم دفعهم إلى رفع الصوت وتنظيم مظاهرات حملوا خلالها مطالبهم القاضية بضمهم في برنامج الشؤون التابع للأنروا، وهي الجهة التي من المفترض بها رعاية هؤلاء اللاجئين ومساندتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية. هؤلاء اللاجئون، ومع حلول يوم الأرض، وجدوا أنفسهم عاجزين، ويقفون في مواجهة نظام بأكمله للمطالبة بأبسط حق من حقوقهم، وهو "الحياة الكريمة". من المحزن أن يأتي هذا اليوم، يوم الأرض، واللاجىء الفلسطيني بدلاً من أن يحييه ويؤكد خلاله على مدى ارتباطه بوطنه فلسطين، نراه يتخبط بمشاكل تصعب عليه حياته بكل الطرق. أمام هذه التركيبة الغريبة التي تشكلها حياة اللاجىء، نقف حائرين.. من جهة هو يعاني مشاكل كثيرة على الصعد كافة، ويعيش حياة تفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، ومن جهة أخرى يتمسك بقوة بكل ما يربطه بأرضه، آملاً بالعودة إلى رحاب وطنه. وفي مناسبات وطنية، كيوم الأرض، لا يسعنا إلى توجيه التحية إلى هؤلاء اللاجئين الذين وعلى الرغم من مصابهم الأليم، يتمسكون بالوطن، ويؤمنون بالتحرير والعودة.

إقرأ المزيد

قصص نجاح

20
Nov

تجاوزت اميرة اليوم المرحلة الاولى من اختبار اللغة الانجليزية

تجاوزت اميرة اليوم المرحلة الاولى من اختبار اللغة الانجليزية في معهد الامل.

إقرأ المزيد
30
Sep

قصة نجاح من البيت البنفسجي

مشروع البيت البنفسجي

إقرأ المزيد

1812

النشاطات الرئيسية

35

المشاريع الرئيسية

25201

المستفيدين المباشرون

أحدث المشاريع

الف ليلة وليلة

يهدف المشروع الى زيادة القيم المدنية الاجتماعية، وتقليل القيم المدنية السلبية، وتعزيز التماسك الاجتماعي

إقرأ المزيد
الشباب المدافعون عن حقوق اللاجئين

هو مشروع شبابي يعمل على تعزيز قدرات الشباب من الناحية الحقوقية المتعلقة باللاجئين في العالم

إقرأ المزيد
البيت البنفسجي

ان الهدف العام للمشروع هو: المساهمة في حماية حقوق الفتيات والمراهقات اللاجئات في لبنان ، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة رقم 5 "تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات".

إقرأ المزيد
مطبخ رمضان العطاء

يتم في هذا المشروع إعداد الوجبات المطبوخة وتوزيعها على المحتاجين من النازحين واللاجئين

إقرأ المزيد

إعلانات

شركاؤنا