10
May

حق العيش بكرامة للاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان

وسط هذه الوفرة والكثرة، لا يزال الكثير من الناس يعانون الجوع، ويعيشون في مساكن فقيرة تغيب عنها الخدمات الأساسية ومقومات الحياة ومنها: المياه والصرف الصحي. ولا يزال كثيرون ينشؤون دون تلقي تعليمٍ موازٍ لمقتضيات العصر.

إقرأ المزيد
28
Apr

العبور للموت في مخيم شاتيلا

على بعد أنفاس قصيرة من المكتب الإقليمي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة اللبنانية بيروت، يقع مخيم شاتيلا .. قد يبدو لك فور دخولك إليه أنه ملاذ لطالبي الموت .. لكن سكانه في حقيقة الأمر ساعون في الحياة كمن فقد كل الحيل ولا يزال يحاول النجاة. من اللافت أن كل زقاق في مخيم شاتيلا يحتاج لأن يغاث، ذلك لأن المشكلات فيه كثيرة وشديدة.. عبر محرك البحث تجد بعضاً من الأوصاف التي تقال بحق المخيم .. يقول أحدهم: " إن الوصول إلى المخيم سهل جداً، ولكن ليس من السهل قيادة السيارة داخل المخيم لأن شوارع المخيم تعود إلى ما قبل التاريخ". وآخر يدعي قائلاً: " إن المخيم غير آمن بسبب انتشار المظاهر المسلحة بكثرة، وكثرة جرائم القتل والاستغلال". وعلى رد هذا وذاك، تستطيع أن تستخلص دون حاجتك للقيام بجولة ميدانية أن في مخيم شاتيلا ظاهرة في الفقر والحاجة والإهمال، وأنه حالة ناتجة عن مساومات تسقط على إثرها أشكال ومقومات الحياة، لتتاح أسباب الموت فيه. وقد لحظت اللجنة المعنية بالحقوق المدنية والسياسية في دورتها الثالثة والعشرين أن:" الحق في الحياة المنصوص عليه في الفقرة الأولى من المادة 6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، هو الحق الأعلى الذي لا يجوز الخروج عليه حتى في أوقات الطوارئ العامة. والحق في الحياة نفسه مكرس أيضاً في المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948. وهذا الحق هو الأساس الذي تقوم عليه جميع حقوق الإنسان". وعليه، يجدر بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان النظر بعين مسؤولة إلى مخيماتنا ومجتمعاتنا وأفرادها المشتتين على مساحة هذا الوطن، دون حسابات سياسة وعرقية وعقائدية. فشاتيلا .. فيه أشكال كثيرة وضارية من الموت .. إضافة إلى الوجوه غير المألوفة والدخيلة عليه وعلى أهله .. مياهه مالحة .. ومشاريع الإغاثة فيه فاشلة أكانت عن سهو أو عمد.. في المخيم هناك شكل للموت لا يحتاج لأحد أن يدلك عليه .. فتتدلى إزاء رأسك وعنقك تمديدات الكهرباء والمياه.. فكل متجول هناك يمضي حاملاً كفنه، خوفاً من الاحتجاج. يهرب أحدهم من الإجابة عن أسئلتي، وآخر يقول ساخراً: "كله تمام، نحن بنعمة" .. ثم يضحك ويهرع لجاره في المحل الملاصق ليتبادلان الحديث بعيداً عني، فيقول له:" قال مين برأيك المسؤول! بكرا بتطلع مخابرات" .. ويوافقه جاره قائلاً: "ما عنا مشاكل، الدولة معيشيتنا أحلى عيشة" .. لكن البعض الآخر، ومنهم كريمة، تقول بكل صراحة أنها باتت تكره فصل الشتاء، وتتكلم عن الشباب الذين قتلتهم الكهرباء، فقالت :" شباب كتير ماتت.. شباب كتير بالشتا لزقت بالكهربا هي وعم تفتح محلاتها، وماتت". ورجل آخر يعرف وجهي "يعرفني"، تجرأ أن يقول أن امرأة كانت تمسح درج بيتها فغدرتها الكهرباء وقتلت. كلٌّ كان طالبٌ للحياة عندما قتل في مخيم شاتيلا.. كلٌّ كان راغبٌ بعيش حياة هنيئة فحسب.. كانت المخيمات ملاذَ الفارين بحياتهم، وهناؤهم من الموت حتى عبر إليهم الموت فيها ! فلا حق فوق حق الحياة .. نموذجٌ مثل مخيم شاتيلا يرغمك على الخروج عن رد الفعل التقليدي، والاستفهام الاعتيادي .. ففي صالح من تتدلى تمديدات الكهرباء والمياه في شاتيلا .. كالمشانق؟!

إقرأ المزيد
05
Apr

يوم الأرض الفلسطيني .. في رحاب اللاجئين

يوم الأرض الفلسطيني .. في رحاب اللاجئين يوم الأرض الفلسطيني هو يوم يُحييه الفلسطينيون في ٣٠ آذار من كل سنة. تعود أحداث هذا اليوم لشهر آذار ١٩٧٦ بعد قيام السّلطات الصهيونية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة، ما أسفر عنه البدء في إضراب عام ومسيرات عمّت جميع أنحاء فلسطين، وأدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة واعتقال المئات . ولعل ما يلفت الأنظار عند الحديث عن مناسبات مثل يوم الأرض وغيرها من المناسبات الهامة في تاريخ الشعب الفلسطيني هو أهمية إحياء هذه المناسبات لما لذلك من دور محوري في تشكيل علاقة متينة بين هذا الشعب وقضيته وكل تاريخها. هذه الأهمية تتضاعف، بل تزيد أضعافاً عند اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء العالم كله. فهؤلاء لا يملكون شيئاً ملموساً يربطهم بالأرض والوطن، لا يحملون سوى المبادئ والقيم والأحلام التي تعتبر بمثابة روابط ملتصقة بالأرض بنوها على مر السنين، وشكلوا من خلالها صورة للوطن في أذهانهم، كما نسجوا مع الوطن علاقة لا يملكها غيرهم، وذلك مع مكان لم يروه من قبل. اللاجئون الفلسطينيون هم فقط القادرون على تشكيل هذه الروابط والشعور بها. هذا اللاجئ نفسه استطاع وعلى مدار ٧٤ عاماً أن يحافظ على هذه المشاعر ويغذّيها عاماً بعد عام، بعد سنوات طويلة من التخبط الذي يعيشه والذي يحيط به من كل صوب ونحو على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية كافة. هذا اللاجىء بات مجرداً من جميع الحقوق التي من شأنها أن تضمن له عيشة كريمة. في مخيم البرج الشمالي جنوبي لبنان مثلٌ صارخٌ عن صعوبة الحياة لدى اللاجئين الفلسطينيين، فأغلب سكان هذا المخيم هم عمال مياومون سواء في الأراضي الزراعية المجاورة أو غيرها من الأعمال. ويعانون من فقر شديد تفاقم في السنوات الأخيرة بخاصة بعد الأزمة الاقتصادية الخانقة التي حلت بلبنان. إن تردي الأوضاع الاقتصادية لدى أهل المخيم دفعهم إلى رفع الصوت وتنظيم مظاهرات حملوا خلالها مطالبهم القاضية بضمهم في برنامج الشؤون التابع للأنروا، وهي الجهة التي من المفترض بها رعاية هؤلاء اللاجئين ومساندتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية. هؤلاء اللاجئون، ومع حلول يوم الأرض، وجدوا أنفسهم عاجزين، ويقفون في مواجهة نظام بأكمله للمطالبة بأبسط حق من حقوقهم، وهو "الحياة الكريمة". من المحزن أن يأتي هذا اليوم، يوم الأرض، واللاجىء الفلسطيني بدلاً من أن يحييه ويؤكد خلاله على مدى ارتباطه بوطنه فلسطين، نراه يتخبط بمشاكل تصعب عليه حياته بكل الطرق. أمام هذه التركيبة الغريبة التي تشكلها حياة اللاجىء، نقف حائرين.. من جهة هو يعاني مشاكل كثيرة على الصعد كافة، ويعيش حياة تفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، ومن جهة أخرى يتمسك بقوة بكل ما يربطه بأرضه، آملاً بالعودة إلى رحاب وطنه. وفي مناسبات وطنية، كيوم الأرض، لا يسعنا إلى توجيه التحية إلى هؤلاء اللاجئين الذين وعلى الرغم من مصابهم الأليم، يتمسكون بالوطن، ويؤمنون بالتحرير والعودة.

إقرأ المزيد
18
Mar

الحَمل وكوفيد 19: ما هي المخاطر؟

إذا كنت حاملاً حاليًا أو مؤخرًا (خلال الـ 42 يوما الماضية)، أو كنت تُرضعين طفلك رضاعة طبيعية، فربما تكونين قلقة بشأن تأثير مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) عليك وعلى طفلك. وقد تكون لديك أيضًا أسئلة حول مأمونية لقاحات كوفيد 19. فيما يلي ما تنبغي معرفته.

إقرأ المزيد
23
Feb

مطالب وجود ثانوية في مخيم برج الشمالي

العيش بكرامة لا يعني فقط أن يتوفر لديك قوت يومك، أو منزلاً تقطن فيه، أو حتى وجود شارع معبّد .. فالكرامة تشمل أكثر من ذلك وتتوسع كلما توسعت معها هموم اللاجئين الفلسطينيين في شتى بقاع الأرض.

إقرأ المزيد
20
Jan

تأثير جائحة كورونا واألزمة االقتصادية على حقوق الطفل في لبنان

تزويج األطفال: يختلف انتشا وطبيعة زواج األطفال في لبنان بشكل كبي حسب الجنسية.َوفقً من النساء اللبنانيات بين سن 20 و 24 تزوجن قبل سن 18 ، مقا نة بـ 12َ٪من الالجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في لبنان ، و 25َ٪من الالجئين الفلسطينيين من سو يا ، و 5.40َ٪من الالجئين السو يين.َفي عام 2021 ، اعتب األطفال ومقدمو ال عاية والمعلمون واألخصائيون االجتماعيون أن األزمة االقتصادية هي المح ك األكب لزواج األطفال مقا نةَبالوباء:َتجب العديد من العائالت بناتها على الزواج لخفض نفقات األس ة.

إقرأ المزيد
03
Jan

بدايات مظاهر العنف

اﻟﻀﻐﻮﻃﺎت اﻟﻤﺘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻏﻴﺮ اﻟﻤﺴﺒﻮﻗﺔ، ﺗﺪﻓﻊ أرﻛﺎن اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮاﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻰ ا!Jﻃﻔﺎل ﻋﺎدة، ﻟﻠﺘﻔﻜﻚ، ﻓﻲ ﻇﻞ ﺗﺮاﺟﻊ ﻣﻘﻮﻣﺎت اﻟﻮﺻﻮل اﻟﻰ ا!Jﺳﺎﺳﻴﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎج إﻟﻴﻬﺎ ﻫﺆﻻء ﻟﻠﺒﻘﺎء ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ اﻟﺤﻴﺎة. وﻳﺒﺪو أن اﻟﻔﻘﺮ اﻟﻤﺘﻌﺪد ا!Jﺑﻌﺎد اﻟﺬي ﻻ ﻳﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ أﺧﺬ دﺧﻞ ا!Jﺳﺮة. ﻓﻲ اﻟﺤﺴﺒﺎن ﻓﻘﻂ، ﺑﻞ ﻳﺘﺠﺎوز ذﻟﻚ اﻟﻰ ﻗﻴﺎس ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺤﺮﻣﺎن ﻣﻦ اﻻﺳﺎﺳﻴﺎت ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻻت اﻟﺴﻜﻦ واﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، ﻗﺪ ﺗﻀﺎﻋﻔﺖ ﻧﺴﺒﻪ ﻣﻦ 42 ﻓﻲ اﻟﻤﺌﺔ ﻋﺎم 2019 اﻟﻰ 82 ﻓﻲ اﻟﻤﺌﺔ اﻟﻴﻮم 3 .2021 ﻓﻲ

إقرأ المزيد